برعاية وزارة السياحة تشييد أكبر منارة خشبية في تاريخ سورية والشرق الأوسط على بحيرة 16 تشرين

 

برعاية وزارة السياحة وفي إطار تشجيع السياحة الداخلية وبغية تسليط الضوء على المناطق السياحية المغمورة في سورية أقامت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق معسكرها السنوي الثامن والعشرين بدعم من مجموعة الحضارة الدولية وذلك على ضفاف بحيرة 16 تشرين في مشقيتا – بلدة الطارقية بمحافظة اللاذقية تخلله تشييد أكبر منارة خشبية في تاريخ سورية والشرق الأوسط بطول ثمانية عشر متر لتضيء سماء بحيرة 16 تشرين بمشاركة 120 متطوع.

بينت السيدة إيمان عبود مديرة العلاقات العامة في الجمعية أن الهدف من المعسكر ترسيخ مساعي الجمعية خلال هذا العام بتسلط الضوء على المنطقة المحيطة والمساهمة في تنمية المجتمع والقرى ولفت النظر إلى الثروات الطبيعية التي يمكن استثمارها سياحياً، بالإضافة إلى لفت الانتباه للحالة المعيشية ضمن قرية خربة سولاس المجاورة لأرض المعسكر والتي تضررت إثر الحرب بغية المساهمة في إعادة تنمية المجتمع وتلبية الاحتياجات المعيشية الأساسية للقرية وتركيز الاهتمام بجزيرة الغزلان بغية تحويلها لمحمية طبيعية واستثمار منطقة بحيرة 16 تشرين سياحياً بطريقة مبدعة وغير مسبوقة ضمن سورية بما يحقق مردود كبير يعود بالمنفعة على أهالي المنطقة وخلق حالة من التلاحم الفكري بين خلفيات اجتماعية وثقافية متنوعة وتعزيز روح الفريق .

يذكر أن معسكر المنارة معسكر تنموي إنتاجي نظمته الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تحت شعار (نار– مي– هوا) واستمر لمدة ثمانية أيام.

 

 

midad1

أرشيف المجلة

العدد 41
العدد 40
العدد 39
العدد 34
العدد 30
leftad-1