انطلاق كرنفال عبق الياسمين بدورته السابعة في قلعة دمشق برعاية وزارتي السياحة والثقافة

برعاية وزارتي السياحة والثقافة انطلاق فعاليات كرنفال (عبق الياسمين) بدورته السابعة الذي ينظمه فريق نسور سوريا التطوعي ومجموعة أم الشهيد في قلعة دمشق.

بدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم قدمت جوقة الفرح النشيد العربي السوري وأغنية عن ياسمين الشام بعد ذلك عرضت الفرقة الشركسية لوحات فنية راقصة من التراث والفلكلور الشركسي كما تضمن الكرنفال فقرات فنية متنوعة شملت عزف على البيانو للملحن رضوان نصر بمشاركة المطربة ليليان خيربك والطفل النجم عبد الرحيم الحلبي.

وتخلل الكرنفال تكريم العديد من الشخصيات السورية المبدعة أم لخمسة شهداء وجرحى من عمال الكهرباء وأقدم شرطي مرور وعدد من نجوم الدراما السوريين من الممثلين والكتاب والمخرجين والموسيقيين والملحنين إضافة إلى تكريم شخصيات رياضية.

واختتم الكرنفال بالفن الطربي الأصيل مع الفنان مصطفى هلال الذي قدم مجموعة من القدود والموشحات الحلبية الأصيلة والأغاني الوطنية.

بينت السيدة جانسيت قازان رئيس مجموعة أم الشهيد إلى أن هذا العبق الياسمين برمزيته مستمر في الانتشار إلى كل العالم وهذا المكان ورمزية هذا اليوم كل ذلك له دلالات كبيرة على نصر سورية فقلعة دمشق هي رمز للصمود والتحدي والدفاع عن هذا البلد كانت سجن سجنوا أولادنا الذين حاربوا الفرنسيين وحولنا هذه القلعة لقلعة صمود وتحدي ومسرح فرح ونصر والتصدي لكل الإرهاب الذي تتعرض له سورية مضيفة أن سورية اليوم تنفض غبار الحرب عنها بفضل بواسل جيشنا العربي السوري وبفضل شعب سورية الذي دفع ثمن بقاؤه وتشبثه بهذه الأرض وقدم الشهداء والتضحيات فسورية باقية بمهرجاناتها وبشعبها وجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد.

ومن جانبه المهندس بسام بارسيك مدير التسويق والترويج في وزارة السياحة أشار الى دعم الوزارة لهذه الفعاليات والمهرجانات التي تساهم في تنشيط السياحة الداخلية خاصة في ظل بدء التعافي الذي يشهده القطاع السياحي إضافة إلى تسليط الضوء على المواقع السياحية والأثرية في سورية والذي يتجسد اليوم من هذا المكان الأثري قلعة دمشق إحدى رموز حضارة سورية وتاريخها الممتد لآلاف السنين ، مضيفا أن المبادرات التطوعية والشبابية تساهم في تجسيد صورة سورية الحضارية بكل مكوناتها السياحية والثقافية والفنية والاجتماعية.

ولفت عامر أبو حامد مدير فريق نسور سوريا أنها السنة السابعة على التوالي لهذا الكرنفال لنؤكد من خلاله ان سورية يليق بها الفرح والسلام لذلك أطلقنا شعار (سيبقى الياسمين أبيض مهما خانته الفصول) وواجب كل الشباب السوري المحافظة على هذا الياسمين الرمز ، مضيفا أننا اليوم نكرم لنقول شكرا لكل من صنع لنا بصمة من أسر الشهداء لعمال الكهرباء والفنانين ونجوم الدراما والموسيقيين والشكر لكل إنسان دافع عن هذه الأرض وكلنا نكمل بعض الجيش الباسل على الجبهات والمتعلم يعمل ويدرس ان كان في مدرسة أو جامعة.

حضر المهرجان المهندس بسام بارسيك مدير التسويق والترويج السياحي في وزارة السياحة والسيدة لينا اسبر عضو المكتب التنفيذي بمحافظة دمشق والسيدة جانسيت قازان عضو مجلس الشعب رئيسة مجموعة أم الشهيد والسيد عامر أبو حامد مدير فريق نسور سورية وشخصيات دبلوماسية ونخبة من المبدعين السوريين والشخصيات الفنية والإعلامية ونجوم الدراما السورية وشخصيات مجتمعية ورياضية وحشد جماهيري كبير.

 

 

midad1

أرشيف المجلة

العدد 41
العدد 40
العدد 39
العدد 34
العدد 30
leftad-1