على إيقاع انتصارات الجيش السوري .. فصيل مسلح ينسحب باتجاه الأردن

 
أعلن المتحدث باسم فصيل ( أحمد العبدو) المسلح، أمس الثلاثاء، عن بدء عناصر الفصيل بإخلاء مخيم ( الحدلات) للنازحين السوريين قرب الحدود الشمالية الشرقية مع الأردن.

وقال المتحدث باسم الفصيل، سعيد سيف: بدأنا بنقل المقيمين في مخيم الحدلات إلى مخيم (الرقبان) الحدودي في الأردن، استجابةً لـ ( غرفة الموك ) ، وتحضيرا لانسحاب قواتنا نحو الأردن .

وأضاف، بحسب رسالة ( مسرّبة من الموك) ، أن ( التطمينات التي بنينا عليها مواقفنا حال انسحابنا، والتي حصلنا عليها من البنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) على وجه الخصوص، باعتباره المسؤول عن حامية التنف التي تبعد 18 كم عن مخيم الرقبان، تشير إلى أن المنطقة (منطقة مخيم الرقبان) منزوعة السلاح وتحت الحماية)

أما حول الشروط التي جاءت في الرسالة المسرّبة من (الموك) والتي وافق الفصيل عليها، قال سيف:( أخلينا مخيم (الحدلات) وتلك هي أول البوادر، وفي حال تم وصول الأهالي (النازحون) لمخيم (الرقبان) وتأمينهم وتقديم المساعدات، فسنرتب أوراقنا للانسحاب… عقدت العديد من اللقاءات، ونحن جاهزون للانسحاب لوجهة غير معلومة، مع أنه لا خيار أمامنا سوى الأردن).

وبشأن موعد الانسحاب و طبيعة الميليشيات المتواجدة في المنطقة التي ينشط فيها فصيله قال سيف :  أخلينا 5 آلاف لاجئ من المخيم، ونقلهم يحتاج إلى وقت، و(مخيم) الحدلات يبعد عن الرقبان 80 كم باتجاه الشرق، ونحن نواجه صعوبة في عملية نقل اللاجئين في ظل وجود جبهات مشتعلة، لكن المخيم تم إخلاؤه بنسبة 70% .

يشار إلى أن قوات الجيش السوري قد حققت تقدما ملحوظا في الشهرين الأخيرين في البادية السورية وفرضت سيطرتها على مناطق شاسعة محاذية للحدود مع العراق والأردن، فيما وجهت (غرفة الموك) قبل أيام رسالة إلى فصيلي (جيش أسود الشرقية) و قوات ( أحمد العبدو)، تطالبهم فيها بالانسحاب نحو الأردن، لفسح المجال للتوصل إلى وقف إطلاق النار مع الحكومة السورية في البادية.

( التحالف الدولي ) ينفّذ إنزالين جويين بريف دير الزور.. فمن سحب هذه المرة ؟

 
نفذت قوات ( التحالف الدولي ) عملية إنزال جوي فجر اليوم ، في منطقة ( كب الملا) في محيط قرية البوليل بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وذلك من خلال طائرتين مروحيتين.

وبحسب تنسيقيات المسلحين فإن ( التحالف) قام من خلال عملية الانزال بسحب ( مسؤول مالية داعش)  في حقل التيم النفطي وما بحوزته من أموال، بالإضافة الى 4 عائلات من التنظيم.

وتحدثت التنسيقيات، عن تنفيذ ( التحالف الدولي)  عملية إنزال جوي ثانية اليوم، بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بالقرب من منطقة الرحبة في بادية مدينة الميادين، بواسطة عدة طائرات مروحية، نتج عنها سحب 8 مسلحين من ( داعش) من جنسيات أجنبية.

سورية الماضي والحاضر والمستقبل ... إعلاماً وإعلاناً ، ريادة وحضوراً

مرايا الدولية – رنده أحمد جمعه

سورية أرض الصمود أثبتت جدارتها وريادتها  في مختلف المجالات بظروف حرب دامية حيث استطاعت مواكبة كل ما هو جديد والعمل عليه لتبقى  منبع التحدي والتجديد و الصناعة والتصدير...

ومن هذا المنطلق وبمبادرة طموحة من المؤسسة العربية للإعلان بتكريس الثقافة الإعلانية التي تبرز الوجه الحقيقي للمؤسسة وتقديم الخبرات التي تتمتع بها ولرفع الذائقة الإعلانية واتساقها والتجارب العلمية العالمية المتقدمة في الإعلان .

انعقد  الملتقى الإعلاني( الإعلان صناعة تشاركية ) بفندق الشيراتون في دمشق برعاية السيد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان.

وافتتح الملتقى  بفيلم تعريفي خاص بالمؤسسة العربية للإعلان بالإضافة لكلمات رعاة الملتقى ، وتخلل الجلسة التحدث عن إنجازات المؤسسة والخدمات التي تقدمها والمعوقات والمقترحات الخاصة بعملها.

وتم  إطلاق العرض الذهبي للمؤسسة العربية للإعلان  وهو عبارة عن مضاعفة القيمة الإعلانية التي يتم الاشتراك بها بمقدار الضعفين ، وهو عرض خارج شهر رمضان المبارك حيث وقع عدد من الشركات والمؤسسات الاقتصادية عقوداً بمبالغ مختلفة للاشتراك به .

وتحدث وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان لمجلة مرايا الدولية ، أنه يأتي هذا الملتقى للمؤسسة العربية للإعلان وغرفة تجارة ريف دمشق انطلاقاً من إيماننا بضرورة العمل المشترك في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والقطاع العام  وعلى رأسه الإعلام الوطني ، لذلك هو عبارة عن بداية رئيسة وأساسية عن بداية  تعافي سورية ،  وتصميمنا وتأكيدنا  على العمل الدؤوب واستمراره من أجل المزيد من تعزيز صمودنا كمؤسسات وأفراد.

 وبالتالي يأتي هذا الملتقى  للتعريف بدور  المؤسسة الإعلانية  وطريقة التعاون والتعاطي مع مختلف القطاعات الاقتصادية لشرح وتبادل الأفكار والمقترحات وتعزيز المنتج الوطني و دعم تسويقه وعن أثره الهام في دعم الاقتصاد الوطني.

 وأشار إلى ، دور الإعلان في الإعلام أن تطويره  بحاجة  إلى إمكانيات فنية ومادية وهنا يأتي  دور الإعلان  بتطوير ودعم  الخطاب الإعلامي و  المؤسسات الإعلامية من خلال تأمين الراعيين والأموال اللازمة لتطوير البرامج سواء إذاعية تلفزيونية أو في الصحف الرسمية وغير الرسمية ،  هذا هو دور الإعلان المرتبط بالمؤسسات الاعلامية .

مضيفاً ، أن الملتقى يسهم في دعم وتسويق المنتج الوطني من خلال تقديم عروض إعلانية وحوافز وتسهيلات متميزة بعيداً عن التقليد والنمطية السائدة .

وبدوره بين عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدكتور  مهدي دخل الله  ،أن  هذا الملتقى هو الأول من نوعه ويبشر بالخير في عمل الإعلان والإعلام والتجارة والفعاليات  ، وأنه يؤكد على التشاركية وحيوية الشعب السوري برغم المعاناة  فهو شعب مستمر في جميع الظروف ،  وهو شيء يجعلنا نولد الأمل من رحم الألم، وتعقيباً على نقل المعارض الخارجية إلى الأراضي السورية وإعادة تفعيل معرض دمشق الدولي قال : المعرض كتظاهرة اقتصادية سيعود بالنفع التجاري والربح والتسويق وهو اعتراف جديد للعالم بأكمله أن سورية ما تزال واقفة على قدميها وتستعيد عافيتها رغم استمرار الحرب .

 

وذكر مدير عام المؤسسة العربية للإعلان وسيم حمزة ، أن هذه المبادرة هي مبادرة مهمة لأعمال كثيرة وأعمال مختلفة بالنسبة للقطاع الخاص والعام ،  و أن المؤسسة لها رؤية جديدة في عمليات الدعم بمختلف الفعاليات والمؤسسات والانتقال من حالة المكتب إلى حالة الميدان  بشكل مباشر.

 لافتاً إلى ،  أنه لا يوجد إعلام بدون إعلان لأنه الرافع الحقيقي  وبالتالي لا يوجد مؤسسة أو صحافة  بدون إعلان وهم بحاجة له لأنه الشريان الحيوي للإعلام ،  وكلاهما بحاجة للدعم  وكلما تطور الإعلان تطور الإعلام .

وأشار حمزة  ، إلى  أن العرض الإعلاني الذي قدمته المؤسسة هو عرض ذهبي  ليستفيد به  جميع المؤسسات العامة والخاصة لدعم الجهود المخلصة للوطن وهو مستمر لفترة محدودة جداً ، وهو عبارة عن دفع كتلة من المال وأخذ الضعف إعلانات ، وللعلم أنه من الممكن توزيع كتلة المال على 20 وسيلة إعلامية  ليحقق الانتشار والشهرة ، بالإضافة  ، إلى وجود فريق تسويقي قادر على الانتقال إلى أي مكان من أجل إيصال فكرة واضحة وصحيحة عن المؤسسة .

 

وفي محاضرة للدكتور أحمد شعراوي من كلية الإعلام بجامعة دمشق حول الإعلان عبر الانترنت  ، ركز على التسويق الالكتروني واستخدامات الانترنت في إيصال الرسالة الإعلانية وما يحققه من فوائد للمعلن متمثلة بالسرعة في التعامل والاستجابة لمتطلبات السوق من عرض وطلب والتعديل الفوري والسريع والبسيط المتاح للرسالة بتكلفة أقل.

واعتبر أن هذا الملتقى هو خطوة مهمة في الطريق الصحيح  باتجاه إعلان جيد و تحريك السوق الإعلاني من خلال هذا الملتقى والعرض الذهبي  الذي قدمته ،وما يميز هذا الملتقى تقديم إضاءة حقيقية على المؤسسة والخدمات وأهميتها والمحافظة على قيمتها والحرص على عدم خداع المتلقي بشكل عام .

وأضاف ، أنه يجب أن يكون هذا الملتقى بداية حقيقية لملتقيات قادمة يسودها النجاح .

 

وتحدث مدير مجموعة مشهداني الدولية للمعارض و المؤتمرات خلف مشهداني ، أن عقد الملتقى بهذه الظرف هو أكبر دليل على نية الحكومة والجهات المختصة والقيادية   بتقديم الدعم الحقيقي للمؤسسات الإعلانية  ، بالإضافة للمؤسسات التجارية

و نأمل أن يكون تفعيل دور الملتقى حقيقي  ويلبي حاجات وأوجاع المعلنين لوجود مشاكل ومعوقات ، فالإعلان رقم واحد بجميع الدول بالإضافة للعلاقات العامة التي لا تقل أهمية عن الإعلان ونأمل بوجود ملتقى يخص العلاقات العامة بالوقت القريب.

وذكر مشهداني عن إعادة تفعيل معرض دمشق الدولي ، أن معرض بهذا الحجم الكبير والمهم جداً بشركاته المشاركة وزواره من الخارج وإعادة تفعيله على الأراض السورية هذا دليل على تعافي السوق السورية وتحسن الوضع الأمني في البلد .

 

وبدوره ذكر مدير التسويق في مؤسسة مكي للصناعات الغذائية سامر فروج ، أن   مشاركتنا بالملتقى هو لتأكيد فكرة أن  الإعلان صناعة تشاركية وهو عبارة عن تشارك بين الجهات العامة  ومفهومها للإعلان وبين الشركات الخاصة التي تقوم بصناعة المنتج، مبيناً أن العروض التي تقدمها المؤسسة تعطي المعلن دافعاً أكبر للمشاركة بكلفة أقل لخلق جو من المنافسة .

وأضاف ، نحن كشركة خاصة  نبحث عن جودة المنتج وتصنيعه بمقاييس عالمية وكيفية إيصاله عن طريق وسائل الإعلام التي تعطينا عروضأ  وتدلنا على الطريق الصحيح في مجال الإعلان .

و نأمل أن تعود سورية للإعلان لنعرف قيمة منتجاتنا وقيمة صناعتنا والتجارة الموجودة في سورية  وهذا الذي يعكس أن سورية بخير .

وأشار  إلى  ،  أن معرض دمشق الدولي من أهم المعارض على المستوى الإقليمي والعالمي  الذي يستقبل كافة الوجوه العالمية  التي تنتظر جديد الصناعة السورية والتي  تمثل السوري في كل مكان ، وهو طريقة استقطاب ودعوات  للكوادر الخارجية لحضور الفعاليات السورية  ، ونحن من الشركات التي تمثل الصناعة السورية في هذا المعرض وهذا دليل على أن المنتج السوري متفوق وموجود بجودة وقيمة كبيرة .

 

وأكد صاحب مجموعة شاهين للتفاح الأخضر بلال شاهين ،أنهم  موجودون كشركة لمستحضرات التجميل مع المؤسسة العربية للإعلان قلباً وقالباً في جميع إعلاناتهم ونشاطاتهم.

وأضاف ، أن وجودنا مع المؤسسة هو رسالة للجميع أن الصناعة السورية موجودة رغم الأزمة والظروف والإعلان السوري موجود، بالرغم من وجود صعوبات كثيرة ولكن بالرغم من ذلك الشعب السوري قطع مرحلة الأزمة فنحن كصناعيين نصدر بشكل دائم لأننا بلد منتج ، وأكبر دليل هو وجود 25 شركة سورية  مشاركة بمعرض كيمائي في بلد الجزائر الشقيق  الذي تخلله صدى بيع كبير ورسالة للعالم بالوجود الصناعي السوري .  

و ذكر ، نحن متفائلون بالمعرض الدولي الذي سيشهد حضور قوي للشركات وتحدي كبير بتحدي الدولار ودعم الليرة السورية والمواطن السوري ونحن موجودون رغم كل الصعاب .

 

 

وجرى في نهاية فعاليات الملتقى تكريم الشخصيات السياسية والاقتصادية والإعلامية ومدراء تناوبوا على منصب إدارة المؤسسة العربية للإعلان خلال السنوات الماضية والعديد من الشركات الرعاة الماسيين والفضيين للملتقى وشركات نشطة إعلانياً عن منتجاتها ووكلاء إعلانيين ووسائل إعلامية مرئية ومسموعة ومقروءة ومواقع الكترونية رسمية وخاصة.

 والجدير بالذكر ، أن الراعي الماسي للملتقى الإعلاني :(مؤسسة مكي - شركة حسيب - شركة السورية للاتصالات ).

أما الراعي الفضي :(مجموعة شاهين للتفاح الأخضر-شركة تطبيق أسواقي -شركة فلاي داماس- الاتحاد الوطني لطلبة سورية - مشروع بكرا إلنا ).

بالإضافة إلى الجهات الداعمة من عدة شركات  أخرى .

سورية دمت أرضاً وشعباً ورمزاً للتضحية والإباء ........

 

 

 

سورية ملتقى الفنانين العرب بسرائها وضرائها .. بسلامها وحربها ...

مرايا الدولية - رنده أحمد جمعه 

 

الحضارة  العريقة ...الشغف والإبداع... الحب والتسامح...التضحية والتفاني ....الشجاعة الإباء .. الصفاء الضياء .. الأمل والوفاء .. وبلد الإخاء سورية التي تنسج من خيوط العذاب أمل الحياة وترسم من ألمها إشراقة شمس لجيل لا يعرف الاستسلام .

احتفلت سورية  بعيد الفنانين  بمشاركة إخوانها العرب  لإبداعهم بمجالات عدة ولدعمهم وموقفهم من حربها ضد الإرهاب  .

 

أقيم الاحتفال بدار الأسد للثقافة والفنون  برعاية الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس (هلال الهلال)  .

 

 وافتتح الحفل بمؤتمر صحفي لنقيب الفنانين السوريين (زهير رمضان ) ولرؤساء عدد من الاتحادات والنقابات الفنية في مصر والعراق ولبنان.

  حيث أكد رمضان أن سورية كانت ولا تزال موطناً لكل المبدعين العرب لافتاً إلى خروج الاتحاد العام للفنانين العرب من رحم دمشق عام 1986 بتوجيه من القائد المؤسس حافظ الأسد للتأكيد على وحدة الصف العربي واحتضان الإبداع العربي وجمع الفنانين المتميزين العرب في بوتقة واحدة ، وكشف عن توقيع نقابة الفنانين بروتوكول تعاون مع اتحاد النقابات الفنية المصرية .‏‏

في حين أكد عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدكتور (مهدي دخل الله)،  دور الدراما السورية كمرآة تعكس الواقع  ودور الموسيقا وبقية الفنون في صنع الفرح داخل قلوب الناس معتبراً في الوقت نفسه أن أكبر فنان في سورية هو شعبها .

ووجه نقيب السينمائيين المصريين ورئيس الاتحاد العام للفنانين العرب(مسعد فوده) التحية للفنانين والشعب السوري الصامد والمناضل.

‏‏‏‏و بدوره عبر نقيب الفنانين العراقيين (صباح المندلاوي) ، عن فخره بمشاركة الفنانين السوريين بعيدهم معرباً عن سعادته بحضور هذه التظاهرة المهمة كونها تشكل أرضية للانطلاق نحو ما هو إبداعي ومعطاء ومتميز .‏‏

وأكد المخرج السينمائي  نقيب السينمائيين اللبنانيين(صبحي سيف الدين)، أن الفنانين السوريين ساهموا بإفشال المؤامرة على بلدهم بأعمالهم الفنية التي انتشرت في الدول العربية وجعلت المواطن العربي يبتسم معرباً عن أمنيته أن يتوج العيد القادم بانتصار سورية .‏‏

 في حين أشار رئيس اتحاد النقابات الفنية المصرية (عمر عبد العزيز) إلى ، أن عيد الفنانين السوريين هو عيد للفنانين جميعاً .

و أعرب مدير التصوير السينمائي أمين سر نقابة السينمائيين في مصر(سمير فرج) ،عن سعادته بوجوده في سورية بهذه المناسبة.

وقدمت نقابة الفنانين درع النقابة الذهبي إلى السيد الرئيس بشار الأسد لدعمه الواضح والدائم للإبداع السوري  تسلمه الدكتور دخل الله.‏‏

كما قدم كل من الدكتور دخل الله ورمضان ووفد رؤساء اتحادات النقابات والاتحادات الفنية والسينمائية العربية درع الاتحاد العام للفنانين العرب لوزير الثقافة في سورية محمد الأحمد.‏‏

بالإضافة إلى ، تقديم شهادة عضوية الشرف في النقابة لعدد من الفنانين مع عرض مقتطفات من مسيرتهم على شاشة المسرح منهم ، هالة بيطار ، والموسيقية الروسية سفيتلان الشطة ، والفنان الموسيقي العراقي رعد خلف  ، والفنان الفلسطيني ناصر الركا  ، والمايسترو ميساك باغبودريان.‏‏

وقدموا درع النقابة لعدد من الفنانين السوريين والعرب وهم الموسيقار سهيل عرفة تسلمه نجله الدكتور عادل ، والمؤلف الموسيقي طاهر ماملي .

 

ووجهت الفنانة (سلمى المصري) الشكر الكبير للجيش العربي السوري الذي رسم الفرحة والسعادة على وجوه السوريين ، وأهدت تكريمها لحماة الوطن ، وعلقت أنه من المفروض أن يكرم الفنان بأوج عطائه وليس بعد وفاته ليشعر بقيمة هذا التكريم ، مضيفة مبادرة جميلة جداً اجتماع نجوم العرب في هذا الاحتفال لإثبات أننا يد واحدة  ولن يفرقنا لا حروب ولا إرهاب.

وأكدت النجمة(سلاف فواخرجي) ، أننا مواطنون سوريون وجزء من المجتمع وتكريمنا الحقيقي يكون بنصر سورية ووجود الفنانين العرب الكبار معنا الذين قالوا كلمتهم منذ بداية الحرب الإرهابية عليها بكل جرأة وإيمان ،  وأنه يجب على الفنان تقديم المزيد من الإبداعات لأن الفنان هو الصورة الحية للبلاد .

     

 وأكد النجم المصري (فاروق الفيشاوي)في كلمة له عقب التكريم.. هذا التكريم الذي أحصل عليه من بلدي سورية العروبة والمناضلة والصامدة التي كانت دائما مع مصر يداً  واحدة ،  وتحدث عن أمله أن تعود سورية أفضل مما كانت عليه بفضل أبنائها.‏‏

وعبرت  النجمة المصرية (إلهام شاهين)بعد تسلمها درع نقابة الفنانين عن شكرها لهذا الحب الكبير الذي قدمه لها الشعب السوري وعن فخرها بحصولها على عضوية الشرف في نقابة الفنانين وأضافت ، الوحدة بين شعبي مصر وسورية موجودة وستبقى دائماً  ،وخصت الإرهابيين ببعض الكلمات...كفى ما ارتكبتموه في بلادنا العربية، ولمن اخترع عبارة الربيع العربي بأنه كان جحيما للعرب، ولتجار الدين توقفوا عن استغلاله وعن سفك الدماء لأنه لا دين سماوي يسمح بهذا القتل والتخريب، و أشارت إلى  أملها بأن يكون العرب يداً واحدة في وجه من يريد تقسيمهم وزرع العداوة بينهم .‏‏

أما المخرج (المهند كلثوم)أكد ،  أن عيد الفنانيين يخصنا بكل معنى الكلمة سواء فنانين أو مكرمين وهذا يبعث على أمل كبير بالتوازي مع انتصارات الجيش العربي السوري ، وأشار إلى ، أن  الدفاع عن الهوية السورية هو بالتمسك والبقاء في هذه البلد وخص الشباب الصاعد والتجدد الدائم بالأمل للحركة الثقافية السورية .

وبين الفنان (ميلاد يوسف) دور الإعلام كرديف للفنانين الذين يحتفلون بعيدهم في يوم يختزل تاريخاً طويلاً للفن السوري ويحمل هذا العام طابعاً مميزاً بمشاركة فنانين عرب جاؤوا ليؤكدوا تضامنهم مع الشعب السوري ، وأن هذه المشاركة تعطينا التفاؤل والإصرار أن سورية هي التي تحتضن العالم ،  داعياً لإيجاد نوافذ إعلامية تعكس عودة الدراما السورية إلى المقدمة عبر سلسلة من الأعمال المعبرة عن واقعنا تعرض في شهر رمضان القادم.‏‏

وأضافت الفنانة (ريم عبد العزيز) ، أن الشباب السوري هو استمرار للفن السوري  المتجدد  ونحن يداً بيد معهم لتقديم الأفضل للدراما السورية على الصعيد التمثيل أو الغناء .

وتخلل الحفل عرض مسرحي تعبيري بعنوان(الفينيق السوري) إخراج الفنان عروة العربي ،وفقرات غنائية منوعة وأغاني وطنية  قدمها الفنان مصطفى دوغمان  ، والمطربة نور عرقسوس.

والجدير بالذكر ، أنه حضر الاحتفال المهندس وزير السياحة( بشر اليازجي )  ، والمهندس وزير الإعلام (محمد رامز ترجمان) ، ومعاون وزير الثقافة(توفيق الإمام) ،  وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في سورية وبعض أعضاء مجلس الشعب.‏‏

 

 

الرئيس الأسد في برقية التهنئة لروحاني: الانتخابات الإيرانية نموذجاً يحتذى به

هنأ الرئيس بشار الأسد، نظيره الإيراني الدكتور حسن روحاني على فوزه برئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمرة الثانية على التوالي.

ونقلت برقية الرئيس الأسد التي أرسلها اليوم للرئيس روحاني، تهنئته على فوزه برئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمرة الثانية، وعلى الثقة التي منحه إياها الشعب الإيراني للمضيّ في تعزيز مكانة إيران ودورها في الإقليم والعالم.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن “الانتخابات الرئاسية الإيرانية قدمت للعالم نموذجاً يحتذى، وتمت بروح عالية من الديمقراطية والمسؤولية”.

وتمنّى الرئيس الأسد للرئيس روحاني والشعب الإيراني الشقيق، المزيد من النجاح والعزّة والرفعة، مؤكداً على متابعة العمل والتعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بما يعزز أمن واستقرار البلدين والمنطقة والعالم.

midad1

أرشيف المجلة

العدد 41
العدد 40
العدد 39
العدد 34
العدد 30
leftad-1